تبادل الزوار | منوعات اون لاين |

تبادل الزوار نظام تبادل الزوار الحصول على باك لنك واشهار المنتديات والمدونات اهلاوى دوت نت

Google 1+

تنبية هام : تم نقل الموقع الى موقع >> سينما فور اب



افلام 2016

    رياح الدوري.. ساخنة خطة "الالتزام" العسكري.. أوقفت الأهلي والزمالك حمي جدو وعمو وبابا عبده أصابت الكبار دجلة ظاهرة مبكرة.. طلعت والعشري كسبا الجولة الأولي

    شاطر
    avatar
    مدير المنتدى
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 743
    العمر : 25
    الموقع : http://webs.all-up.com
    الاوسمه :
    السٌّمعَة : 3
    نقاط : 1610
    تاريخ التسجيل : 30/07/2008

    رياح الدوري.. ساخنة خطة "الالتزام" العسكري.. أوقفت الأهلي والزمالك حمي جدو وعمو وبابا عبده أصابت الكبار دجلة ظاهرة مبكرة.. طلعت والعشري كسبا الجولة الأولي

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في السبت أغسطس 07, 2010 3:37 pm

    رؤية: جمال هليل

    * هبت رياح الدوري الجديد علي الملاعب
    ساخنة محملة برطوبة عالية اصابت اللاعبين واثرت عليهم وضربت المدربين في
    الرأس فهرب أولهم محسن صالح من سموحة في أول محطة. كانت الرياح ساخنة حتي
    انها "لسعت" أشهر المدربين "الحسامين".. حسن والبدري ووضعت الناديين
    الكبيرين الأهلي والزمالك في أزمة ورفعت أندية لم تكن علي الخريطة من قبل
    مثل وادي دجلة فوق قمة الترتيب لأول اسبوع وارتفاع حرارة الدوري كانت
    متوقعة هذا الموسم بعد أن فتحت الاندية خزائنها وصرفت الملايين وبعثرتها
    هنا وهناك وبعد الارتفاع الجنوني لأسعار اللاعبين بعضهم ليس علي خريطة
    التألق وبعضهم علي اتفاق مع بعض المدربين للانتقال حسبما يتجه المدرب الذي
    تحول في هذا الزمن الرديء إلي تاجر وسمسار لاعبين.

    والموسم الحالي ساخن جدا حتي ولو انتهت موجة الرطوبة والحرارة
    الحالية والواضح ان المدربين هم الضحايا فكل اسبوع سنسمع عن اقالة مدرب
    وإذا كان محسن صالح قد تراجع قبل انطلاق الدوري بأربع وعشرين ساعة وطلب من
    فرج عامر رئيس سموحة ان يتفرغ للعمل كمستشار فني فقط للفريق.. فهذا خطأ
    كبير من المدرب الذي أراد التفرغ للتحليل التليفزيوني الذي يحقق الملايين
    في هدوء وبدون شدة اعصاب في الملاعب لكن سموحة رفض وصمم علي ما جاء في
    العقد وعلي الفور اسند النادي مهمة المدير الفني لمدرب جديد وذهب محسن
    صالح لحال سبيله وهذا ما توقعه الجميع من قبل فترة الاعداد التي جاءت
    ضعيفة وبدون احتكاك قوي بل ان البعض حذر المهندس فرج الله من خطأ جمع
    المدرب بين تدريب الفريق والتحليل التليفزيوني وقد حدث الخطأ وخسر الفريق
    أول مباراة وهي بشري ليست سارة لفريق تعاقد مع مدرب بمبلغ 120 ألف جنيه في
    الشهر ثم تركه ليلة أول مباراة ..قلناها من زمان.. ومفيش فايدة!!

    نتائج مفاجئة


    أول أسبوع في الدوري جاء بنتائج مفاجئة لم تكن متوقعة. الجميع كان
    يتوقع فوز الزمالك بعد الاعداد الأوروبي والتجارب الكثيرة لكن الحدود كان
    بالمرصاد وارتدي ثوب الشجاعة المتناهية بعد أن تقدم بهدف ثم خسر بهدفين
    وعاد ليتعادل في الوقت الصعب ويخطف أغلي نقطة في بداية المشوار.

    والشرطة تعادل مع الأهلي ونجح في سد كل الطرق الحمراء المؤدية لمرماه
    وهنا لابد أن نتوقف أمام ظاهرة الالتزام التي تغلف آداء الفرق العسكرية..
    الحدود والشرطة وهذا يذكر للمدربين طلعت يوسف وطارق العشري "السكندريان"
    لأنهما يحفظان اللاعبين فن اغلاق المرمي والسيطرة علي الوسط وامتلاك الكرة
    وإذا كان الحدود قد اصبح فريقا يملك الخبرة المحلية والافريقية فالأجمل
    فريق الشرطة الذي يعد من الفرق الحديثة في الأضواء وعمره ليس طويلا ورغم
    ذلك يقدم كرة جيدة مغلفة بفن الدفاع القوي واجادة المراقبة وهو الأسلوب
    الأمثل أمام الفرق القوية ومن الصعب ان نلتمس الاعذار للأهلي الذي يشارك
    افريقيا أو الزمالك الذي يجمع كل النجوم لكن يبدو ان تفرغ الفريقين للحرب
    الثنائية والصراعات الأبدية من أجل جدو وعمو وخالو وبابا عبدو اثر علي
    اللاعبين وشتت انتباه الأجهزة الفنية وها هي النتيجة خسارة كل فريق
    لنقطتين ولكن المشوار مازال طويلا وأمامهما الفرص كثيرة للتعويض وأظن ان
    صراع الزمالك هذا الموسم مع الأهلي سيكون شرسا لأقصي درجة.

    انعكاس الإعداد


    ومستويات الفرق في أول اسبوع عكست أمام ادارات الاندية كيفية اعداد كل
    فريق للدوري فالمدربون انواع.. بعضهم يخشي الاعداد القوي والمباريات
    التجريبية الشديدة خشية الخسارة وتأثر اللاعبين مثل كابرال مدرب الاتحاد
    وطارق يحيي مدرب المقاصة ومحسن صالح الذي كان مدرب سموحة وها هي النتيجة
    النهائية.. الاتحاد فشل مع المقاصة في تحقيق الفوز.. وسموحة خسر من
    الانتاج. العكس صحيح فريق مثل المصري ومديره الفني الرائع مختار مختار حقق
    الفوز علي الطلائع 2/1 لكن المهم الآداء الراقي للفريق وتشكيله المتكامل
    من خلال الاعداد القوي.

    والمؤكد ان المصري هذا الموسم سيختلف كثيرا عن الأعوام السابقة
    وسيكون الحصان الأسود للمسابقة بينما خسر بتروجت من الاسماعيلي بهدف وهي
    نتيجة كانت متوقعة لبتروجت فالفريق الذي يصاب نصف لاعبيه خلال فترة
    الأعداد.. لا يمكن ان يقف بسهولة ويكون الخطأ مسئولية الجهاز الفني الذي
    يفشل في تقنين الاحمال البدنية والفنية خلال فترة الاعداد.. المصيبة
    الأكبر.. ان الجهاز الفني لا يفكر في الفريق بقدر انه يعقد المقارنة مقدما
    بين ما قدمه الكابتن مختار مع بتروجت من نتائج ومستويات رائعة وبين ما
    يمكن تحقيقه مع الجهاز الحالي بقيادة حلمي طولان وطبعا المقارنة لصالح
    الجهاز السابق والنتائج خير دليل!!

    سقوط مفاجيء


    * ربما تكون نتيجة دجلة والمقاولون هي المفاجأة الكبري في الأسبوع
    الأول لأن الفوز بالأربعة لم يكن متوقعا وهي تعني أحد أمرين اما ان
    المقاولون فريق ضائع تم تجميعه من الجبل الأخضر وهذا غير صحيح.. واما ان
    فريق وادي دجلة الصاعد حديثا وحش كاسر قادم من أوروبا! وهذا غير صحيح
    أيضا!

    اعتقد ان ما حدث للمقاولون "وعكة" مفاجئة وان ما حققه وادي دجلة طفرة
    مفاجئة لن نتأكد منها الا بعد المباريات القادمة للفريق ونتمني أن يستمر
    بنفس حالته الفنية ليبرهن علي انه الحصان الجامح الذي لن يوقفه أحد!!

    * أما فريق الجونة بطل دورة الجمهورية الصيفية فهو الفريق الذي اراهن
    عليه رغم خسارته من انبي بهدف.. لكنها الخسارة التي جاءت في الدقيقة
    الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.. وهذا وارد لكل الفرق.. المهم ان
    انبي والجونة من الفرق المحترمة فنيا وآداء وسلوكا.

    يتبقي فريق الاسماعيلي الذي استفاد بالفوز علي بتروجت في عقر داره
    وهذا الفوز سيكون دافعا للاسماعيلي في مباراته القادمة بدوري الابطال
    الافريقي.

    الدوري سيتوقف من أجل عيون المنتخب الوطني وهو أول توقف هذا الموسم
    لكن يا تري علي من سيكون الدور من المدربين بعد رحيل محسن صالح من
    سموحة؟!!

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 11:14 pm