تبادل الزوار | منوعات اون لاين |

تبادل الزوار نظام تبادل الزوار الحصول على باك لنك واشهار المنتديات والمدونات اهلاوى دوت نت

Google 1+

تنبية هام : تم نقل الموقع الى موقع >> سينما فور اب



افلام 2016

    قصة رومة اليهودى مع سيدنا عثمان

    شاطر
    avatar
    مدير المنتدى
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 743
    العمر : 25
    الموقع : http://webs.all-up.com
    الاوسمه :
    السٌّمعَة : 3
    نقاط : 1610
    تاريخ التسجيل : 30/07/2008

    قصة رومة اليهودى مع سيدنا عثمان

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في السبت أغسطس 07, 2010 9:46 am




    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم ..
    اخوتي و أخواتي القراء الكرام .. سلام الله عليكم و رحمته و بركاته ،،
    يقول الله تعالى:

    {إن الله وملائكته يصلون على النبي يا
    أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما }



    ماضر عثمان ما فعل بعد اليوم





    اليهود قادمون مرة اخرى

    فمن يشترى المياه للمسلمين ياعثمان؟؟؟؟؟؟؟


    فى رواية للسمهودى فى كتاب "وفاء الوفا"، كان هناك يهوديا فى المدينة المنورة يدعى "رومة" يمتلك بئرا و يبيع للمسلمين الماء,
    فكان يتحكم فى البئر كما يشاء, و كانت آبار المدينة كلها تجف إلا هذا البئر (مازال هذا البئر موجودا إلى الآن). فذهب إليه سيدنا عثمان رضى الله عنه
    وقال له:"أشترى منك البئر"
    قال اليهودى:"لا أبيع الماء للمسلمين"
    ثم عرض عليه سيدنا عثمان أن يشترى نصف البئر – أى يوم ويوم فقال اليهودي:"أبيعك نصف البئر"
    فقال عثمان:"اشتريت"
    فقال اليهودى:"بكم تشترى؟"
    فقال سيدنا عثمان:"بمائة ألف"
    فقال
    اليهودي
    :"بعتك"
    فقال عثمان:"اشتريت"
    فقال رومة:"أستنصحك.. أالبئر خير أم المائة ألف"
    فقال عثمان:"البئر خير"
    فظل "رومة" يزيد السعر حتى اشترى هذا البئر بألف ألف (قالوا كان كل مال عثمان).
    فنادى عثمان فى المسلمين:"نصف
    البئر لى, فمن أراد من المسلمين أن يأخذ منه فهو بلا شىء". فكان المسلمون
    يذهبون يأخذون ما يكفيهم من ماء ليومهم و لليوم التالى. وهكذا لم يجد
    "رومة" من يبيعه ماءا. أليست هذه مقاطعة؟؟؟ أليس ما فعله سيدنا عثمان هو أن جعل منتج "رومة" منتجه هو
    ؟؟؟
    ثم أتى يوم، ووقف رومة يقول:"أبيع الدلو بدرهم"
    و كان سيدنا نعيمان يجلس بجواره و معه أكثر من دلو مملوء بالماء، فيسكب دلوا على الأرض ويقول:"درهم كثير"
    فيقول رومة:"من يشترى بنصف درهم؟"
    فيأخذ نعيمان دلوا آخر ويسكبه ويقول:"نصف درهم كثير"
    فيقول له رومة:"بكم تشترى يا نعيمان؟"
    فيقول له:"بتمرة"
    يقول رومة:"بعتك"
    فيقول نعيمان:"دعنى أفكر"
    ثم أخذ دلوا و أراقه وقال:"والله إن التمرة لكثيرة"
    قال رومة:"بكم تشترى؟"
    قال:" لا أشترى"
    قال رومة:"تشترى بنواة علفا لدابتى؟".
    فيذهب رومة إلى سيدنا عثمان فيقول:"يا عثمان أتشترى منى النصف الثانى؟"
    قال عثمان:"لا أشتريه, لا أحتاج إليه"
    فيذهب رومة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول له:"أبهذا أرسلك ربك؟"
    فيقول النبى صلى الله عليه وسلم:"من جار علينا نصرنا الله عليه... يا
    عثمان اشترى منه النصف الآخر".
    فيقول عثمان:"يا رسول الله أأمر أم كرامة؟
    فيقول له النبى صلى الله عليه وسلم:"بل كرامة يا عثمان"
    فقال لرومة:"بكم تبيع؟"
    فقال:"اشتريت منى النصف بألف ألف"
    قال:"نعم، و لكن هذا أشتريه بعشر"
    فقال:"اجعلها مائة"
    قال:"لا، عشر"
    قال:"بعتك"، فأخرج عثمان عشر دنانير
    قال رومة:"ما هذا؟"
    قال عثمان:"قلت أشتريه بعشر
    دنانير"
    قال رومة:"ظننتك تقول بعشرة آلاف"
    قال عثمان:"كان هذا زمانا، أتريدها أم أدسها.
    قال رومة:"بل أبيع".
    فيقول النبى صلى الله عليه وسلم:"لا ضر عثمان بن عفان ما يفعل بعد هذا".
    يقول الله تعالى
    إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ
    وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿الأحزاب: ٥٦﴾
    [/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:25 am